خاص مع الكاتبة فاطمة بركان لمجلة إيفرست الأدبية

Img 20231107 Wa0060

حوار: شيرين عطية.

مرحبًا بكم بموهبة جديدة من مجلة إيفرست الأدبية، اليوم سأقوم بحوار خاص مع الجميلة والمبدعة:فاطمة بركان.

_هل لنا بنبذة تعريفية عنكِ؟

فاطمة بركان من مواليد الثمانينات، جزائرية من أصل أمازيغي تعشق الكتابة منذ نعومة أظافرها، و الحمد لله هي في طريق تحقيق أحلامها.

نعم، فسيرتي الذاتية:

في الثانوية درست لغات أجنبية فرنسية إنجليزية وإسبانية، لأنني أحب كثيرًا اللغات الأجنبية.

درست تجارة دولية و حصلت على شهادة تقنية سامية، تجارة دولية و إدارة أعمال أيضًا.

ومسيرة تنفيذية و التدريب العملي، وكان بوزارة الصيد و الموارد المائية، وإلتحقت بأجمل مكان عملت و تعلمت فيه الكثير، وهو جريدة الشعب، الجريدة اليومية الوطنية والرسمية.

عملت بالقسم التجاري في مجال الفواتير و الإعلانات، و حتى الإشهارات و كنت أكتب مقالات في القسم الثقافي مرة في الأسبوع.

_ما هي المشاريع الأدبية التي إنضممت إليها؟

بعض الأمسيات الشعرية و التجمعات الأدبية، التي تضم أسماء معروفة، و غير معروفة تنظمها المكتبة الوطنية بالعاصمة.

_كم عدد الكتب المجمعة التي شاركتِ فيها؟

تجربتي في الكتاب الجامع تقريبًا منعدمة!

وشاركت بقصيدة جميلة جدًا بعنوان روح روحي مع دار الأنيس و عنوان الكتاب: ” أرسيليا”.

https://www.facebook.com/profile.php?id=100089691648699&mibextid=ZbWKwL

_كيف كانت أول تجربة لكِ في عالم الكتابة؟

في عالم النثر و الطباعة قلمي لا يستغنى عني، وأول قصيدة كتبتها كنت أبلغ من العمر ١٤ سنة.

كتبتها في الرثاء

كنت قد فقدت والدي على يد الغدر، في سنوات العشرية السوداء و تلك كانت بدايتي مع حبيبي “قلمي”

_ما هي طموحاتكِ؟

القراءة ثم القراءة و التطوير، من نفسي في المجال الأدبي، و العلمي و التعلم من الأخطاء بشكل مفيد في الحاضر و المستقبل، وذلك مفيد جدًا.

_ما هي الإنجازات الخاصة بكِ؟

إصدار رواية: “فقيدي حي بداخلي”، سبتمبر ٢٠٢٢ مع دار ماروشكا للنشر و التوزيع.

إصدار كتاب: “إكسير الكلمات”، سبتمبر ٢٠٢٢ مع دار ماروشكا للنشر و التوزيع أيضًا.

 إصداركتاب: “هواجس الإشتياق”، جويلية 2023 مع دار الأنيس

وعندي تجربة في القصة القصيرة، بعنوان:” أرملة الثلاثين” و كان لها صدى مع الشاعر المصري: “أمير عاطف” لكنها لم تطبع بعد بسبب الظروف.

_هل سنراكِ في مجالات أخرى غير الأدب؟

أمنيتي بصراحة حفظ كتاب الله، و العمل به و أن أنفع نفسي و غيري به، و لم لا؟ وكذلك الكتابة في المجال الديني، أسأل الله أن يوفقني و إياكم جميعًا، لما يحب ويرضى.

_هواياتكِ.

الكتابة

الشعر

القراءة.

_إقتباسات من عمل لكِ.

المقولة التي تليق بي أظنها حسب تجربتي الخاصة في الحياة:

« يا فاطمة اصبري على مرارة الدنيا، لنعيم الٱخرة ”

وهو حديث رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه.

_ما رأيكِ في الحوار معي؟

أمضيت وقتًا جميلًا برفقتكم حقًا.

وأتمنى لكم التوفيق و السداد، وأشكركم جزيل الشكر على رقيكم، و طيب كلامكم. فقد كان حوارًا شيقًا، فشكرًا جزيلًا لكم.

_ما رأيك في مجلة إيفرست الأدبية؟

دمتم ذخرًا لنا، تستحقون كل التحية والتقدير.

https://everestmagazines.com/

وفي الختام مني ومن مجلتنا للمبدعة فاطمة تحية راقية.

عن المؤلف