خذلان عالق

Img 20231031 Wa0316

الكاتبة: رشـا بخيت


حتى وإن طوِيت الأحداث، ومرَّت الأيام، وعادت الحياة إلى الآنام لم تعد القلوب الدامية إلى ربيعها ثانية.

سيخلَّد مشهد الفقد، ويؤلم الفؤاد خذلان العهد، يظل طوفان الظلم يخيِّم على بلادهم.

وظلمة القلب حالكة عقب فقدان أحبائهم، أي فقدٍ بل فقِدوا هم أولًا، لقد تهدمت العقول قبل البيوت.

ودفِنت حياتهم قبل أمواتهم، أجزل الخالق في ابتلائهم.

ليغمرهم في نعيم الجِنان عوضًا لهم، سلام عليهم، وأجلُّ السلام لأهل العِزَّة، وأرباب الكرامة، وأعداء الذّل والإهانة.

أحسن الله إليهم؛ فقد أحسنوا البِناء، وأسسوا قواعد العقيدة قبل الأبدان، غَرسوا في أعماق أبنائهم حب الجهاد، وأن الحفاظ على العِرض هو العماد، رحلت أرواحهم إلى السماء، ولقَّنوا البشرية درسًا لا يُنسى حتى اللقاء.


عن المؤلف