مكبلي الأيدي

Img 20231025 Wa0356

كتبت:مديحة عثمان 

 

نحن المُحتلون ولست أنتِ يا فلسطين، نحن

مَن يُطلق علينا الشعوب العربي، نحن لا حول

لنا ولا قوة، نحن مَن وقعنا في أيدي الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني مرتين، مرة حين وُضعت

في بلادنا كل ما يدعم الاحتلال الإسرائيلي

الصهيوني من منتجات وخدمات، فصرنا آلة

بين يديهم لجلب لهم الأموال، والثانية حين

وُضعنا تحت إمرة حُكام لا يهمهم سوى المناصب الزائفة، تبًا لتلك المناصب أمام صراخكِ

يا فلسطين، نحن المُحتلون لا أنتِ، كنتِ ولا

تزالين حرة يا فلسطين أنتِ وأهلكِ، وشعبكِ،

فأنتِ لم ولن تقبلي بالاحتلال الصهيوني، أما

حُكام العرب فقد قبلوا بهم وأرغمونا على

تقبلهم بحجة السلام، لكن لا سلام لنا بينهم، لكِ

الله يا غزة أنتِ وأهلكِ وكل شعب فلسطين،

تالله ما قبلنا ولن نقبل بهذا الكيان الإسرائيلي الصهيوني المُحتل، حسبنا الله ونعم الوكيل،

أنتم شهداءنا وشهداء العزة والكرامة، أنتم فخر

العرب والإسلام، حاشا لله أن يُقال عنكم غير

ذلك، فأنتم شهداء لا قتلى، فالعين تدمع والقلب

يحزن ويعتصر ألمًا على ما يصير.

{ بَلۡ أَحۡیَاۤءٌ عِندَ رَبِّهِمۡ یُرۡزَقُونَ }

 

[سُورَةُ آلِ عِمۡرَانَ: ١٦٩]

عن المؤلف