الكاتبة شهد البرعي في حوار خاص مع مجلة إيفرست الأدبية

Img 20231017 Wa0019

 

حِوار : دينا فهيم

 

ابنة محافظة الجيزة التي حققت العديد من الإنجازات في حياتها بالرغم من صِغر عمرها، إلا أنها خطت لنفسها دربا تسير عليه حتي نالت ما تمنت ووضعت بصمتها في مطلع حياتها وسط جُموع الكثير من الكُتاب.

 

قبل خوض الحديث عن للكتابة والأدب يزيدنا شرفًا أن نعرف أكثر على كاتبتنا العظيمة؟

 

أنا اسمي شهد البرعي.

عمري ١٧ عامًا.

فى الصف الثالث الثانوي.

ومؤسسة مبادرة أرسم نجاحك ومؤسسة جريدة أرسم نجاحك ، وشاعرة .

وكاتبة العديد من الكتب الفردية الاكترونيه ، ومشاركه في اكتر من ٩ كتب ورقي.

وحضرت أكثر من حفله في الوسط الأدبي.

وتم تكريمي ما أفضل كاتبة أكثر من مرة.

من الممكن أن نعرف أكثر على حياتك قبل الدخول إلي مجال الكتابة والأدب؟

 

قبل أن أدخل في مجال الكتابة والأدب، كنت أكتب لنفسي وما يخصني أنا فقط سواء فرح أو ألم كنت دائمًا أكتب، حيث أن ما كان يهون علي في حياتي هو قلمي ودفتر ذكرياتي.

 

 

 

ما هي أعمالكِ السابقة؟

 

 

عملت أكثر من ٩ كتب

١/ كتاب اسمه” أعين الكتاب ”

٢/ كتاب اسمه ” ما يحدث في الخفاء ”

٣/ كتاب اسمه ” فلورايت ”

٤/ كتاب اسمه ” عالم من وحي الخيال ”

٥ / كتاب اسمه ” ودق الشتاء ”

٦ / كتاب اسمه ” عيني تحكي حكايتي ”

٧ / كتاب اسمه ” رسائل لم تقرأ ”

٨/ كتاب اسمه” كيف لروحي أن تطمئن ”

٩/ وكتاب اسمه ” زبرجد ”

١٠/وكتاب “ما بداخلك ”

وشاركت في مسابقة ع مستوي المدرية وحصلت علي المركز التالت .

وغير المسابقة الاكترونيه حيث حصلت فيها مركز أول

وعملت مبادرة

وعملت جريدة

وعملت أكثر من كيان .

واكثر من تيم.

 

 

 

ما هي أصعب العراقيل التى وجهتكِ، وكيف اجتزتها، هل شعرتِ يومًا ما بالإحباط وفقدان الشغف؟

 

كانت هناك أوقات أشعر بفقدان الطاقة إن أكمل وفقدان شغف أن أكتب.

الموضوع هذا أخذ مني أكثر من شهر ونص بس الحمدلله قدرت اتخطى.

 

 

 

هل من الممكن أن تحدثينا عن كتاباتك أكثر؟

 

ليس عندي كتابات معينة، أنا أكتب أنواع كثيرة من الكتابة:

أكتب خواطر

أكتب اسكربتات

أكتب رواية

أكتب قصص

أكتب إرتجال

وغيرها.

 

 

لكل إنجاز تحقيق مختلف، فما هي الكتابة الأقرب لقلبكِ؟

 

الكتابه اقرب لي قلبي هي الخواطر و والاسكريبات والرواية

احب اقرأ اسكربتات وخواطر.

 

 

هل يوجد نية لطرح أعمال أدبية جديدة قريبا، وعن ماذا تدور؟

 

بالفعل، فسأقول أعمال فردية حيث هي أفضل من المجمعة.

 

هل يكتفي الكاتب من الكتابة أو تنتهي الكتابة بالنسبة للشخص عند إنتهاء عمل له؟

 

الكتابة لا تنهي عند أي شخص لأن الكتابة مجرد روح تكتب عن نفسها.

 

كيف تواجهين من يقومون بإنتقادك؟

 

أتجاهلهم.

 

هل تلقيت تشجيع من الأهل والأصدقاء، ومن كان كان أكثر شخص داعم لك ومؤمن بقدراتك؟

 

 

طبعاً أول شيء اهلي،

ثاني شئ هم أصدقاء لي كانو يدعموني كثيرا

مثل صديقتي

فاطمه ناصر

وندي وائل.

 

 

هل الكتابة مجرد هواية لك أم أنها عالم خاص يتمحور حولك وتلجأ له دايما؟

 

لا ليست هواية لكنها موهبة.

 

كل منا لديه مقولة يؤمن بها ويسير عليها، هل لديك مقولة تلامس قلبك وعقلك وتؤمن بها نفسك؟

 

ليست مقوله انما آية في القرأن.

قال تعالي 🙁 إن ليس للانسان الا ماسعي ).

دايمان نسعي ونعمل بجد ليرزقنا الله.

ما هي هوايتك بعيدة عن الأدب؟

 

أتعلم لغة جديدة.

 

 

إلي ماذا تطمح الكاتبة؟

 

أن أكون مثل الأستاذ /نجيب محفوظ.

 

 

للإنسان طموحات عديدة، هل تواجهين صعوبة في التوفيق بين مجال دراستكِ وتطوير من الكتابة؟

 

لا يوجد نجاح خالي من الصعوبة وإن كان سهلًا لنجح الكثير فيه.

فا اكيد في كل نجاح في صعوبة.

 

 

هل تري الكتابة مجرد وسيلة لربح المال؟

 

 

لا بالتأكيد هذا تفكير خطأ، لو فكرت بهذه الجهة ستخسر موهبتك.

 

 

كيف كانت تجربتك في مجال الكتابة؟

 

كانت تجربة لطيفة ولذيذة.

 

ما هي نصيحتك لمن يتخذ هذا المجال دربا له حتي ينال القمة؟

 

لكي تنال القمة ابدأ السلم خطوة بخطوة.

 

ومن هنا قد إنتها حوارنا مع الكاتبة /شهد البرعي ونتمني لها التوفيق والنجاح الدائم وسعدنا كثيرًا بالحوار معها.

عن المؤلف