الكاتبة منة مصطفى الله مصطفى في حوار خاص مع إيڤرست الأدبية

Img 20231016 Wa0053

 

حوار: زينب إبراهيم

للطموح سبيل يسلكه المبدعين الذين لا يهابون ذلك الطريق؛ أما عن مجال الأدب، فسبله جمة للغاية والذين يسيرون فيه لا يعلمون لليأس أي طريق؛ لأنهم دائمًا ما يطرقون باب النجاح والتفوق.

فلا مكان لديهم للذعر والعزيمة والإصرار تخفق بهم قلوبهم وأعينهم تتوق لكل جديد كاتبة اليوم المبدعة/ منة الله مصطفى”مـلاك”.

التي أصرت على سبيل النجاح وتتوق لما هو قادم بحماس جم وشغف كبير هيا بنا نتعرف على مبدعتنا لهذا اليوم.

-عرفينا بشخصكِ؟

أنا: منة الله مصطفى”ملاك”

محافظة:البحيرة

السن:18 سنة

-كيف واجهتي رحلتكِ مع الكتابة؟

لم تكن مرهقة وكانت جميلة للغاية.

-منذ متى وأنتِ تكتبين؟

منذ عامين تقريبًا.

-ما هي أهم أعمالكِ؟

شاركت في كتب الكترونية مجمعة وشاركت في مسابقات كتابية وحصلت فيها على مراكز.

 

-كيف تكونت لديكِ رؤية طموحاتكِ في مجال الأدب؟

 

-هل أنتِ مع فكرة الكتابة بالعامية أم تفضلين الكتابة والقراءة بالفصحى؟

أفضل كثيرًا الكتابة والتحدث بالفصحي.

-ما هي المعوقات التي واجهتكِ في سبيل نجاحكِ؟

بعض من الاحباط وفقدان الشغف.

-من الذي قدم لكِ الدعم حتى الآن؟ وماذا تودين أن تقولي له؟

عائلتي وخاصتًا والدتي، وأود أنا أشكرهم كثيرًا علي دعمهم لي.

-هل تفضلين القراءة للقصص الواقعية أم أنكِ تملي للخيال؟

أميل أحيانًا إلى الخيال.

-ما هي أهم نقاط المميزة التي تميز الكاتب؟

كثرة المعارف والنضوج العقلي.

 

-هل الموهبة تكفي لكتابة موضوع ما بمفردها أم أنها تحتاج لأشياء أخرى؟

تحتاج المزيد من التدريب والاستمار.

-ما رأيك في الحوار؟

استمتعت كثيرًا بهذا الحوار.

-ما رأيك في مجلة إيڤرست الأدبية؟

مجلة رائعة أرجو لها المزيد من التطور والازدهار.

 

وكان هذا نهاية حوارنا المتألق مع مبدعة اليوم التي لمعت في سماء الأدب واستطاعت أن تطأ بقوة وعزيمة إلى ساحة مجال الأدب العربي وإلى حوار آخر مع مبدعة/ مبدع من مبدعين الأدب العربي.

الذين ساروا بشغف وقوة في سبيلهم ولم يهابوا الطريق وصوبوا أعينهم نحو أحلامهم ولم يكترثوا لشيء أو أحاديث تقف عائق في الوصول إليها.

عن المؤلف