الأب والأم

Img 20231012 Wa0034

للكاتب: محمد محمود

الأب والأم هما من افضل النعم التي أنعم الله علينا بها ، فهما مصدر حياة مليئة بالسعادة والإطمئنان.

فكل شئ جميل في حياتنا بسبب بركتهما ودعاهم لنا، والأب هو الظهر والسند ،وهو الذي يحبك بصدق.

ويُريدك دائما أن تكون افضل منه، وهو الذي يكافح من اجلك انت فقط.

الأب بطبيعته يبذل قصاري جهده لكي يُسعدك في حياتك، واحيانا تجده يقسو عليك.

لكي لا تقع في نفس هذا الخطأ الذي وقعت فيه، وهو الذي يفعل ما بوسعه حتي ولو كان مستحيلا لأجلك.

الأم هي مصدر كل شئ جميل حياتك، وهي من اكثر الناس التي تتحمل أعباؤك بدون اي تفكير.

وتكلفت رعايتك عندما كنت صغيرا الي ان كبرت. امك تخاف عليك من كل شئ،

وقامت بتربيتك بإخلاص كبير لله، وبدون انتظار منك أي مقابل، قلبها المليئ بالحنية يدق من اجلك انت.

فكن عونا لها وساعدها واجعلها تقول: “أنا حقا ربيتك علي الشئ السليم”

وبرضاك لها تكن من الفائزين في الدنيا والآخرة؛ فمن رضت عنه امه فاز بالجنة وهذا هو الفوز الكبير.

العبرة من كل هذا ان تكون دائما بار لوالديك، واشكر ربك دائما علي وجودهما في حياتك.

وإن فارقوا الحياة لقدر الله ؛ فادعو لهم الله وحدث الناس عن فضلهم لك ؛ لأن الله – تعالي قال : ” وأما بنعمة ربك فحدث ” .

عن المؤلف