الكاتبة المبدعة علياء عصام في رحاب مجلة إيفرست الأدبية. 

Img 20231009 Wa0043

 

حوار: ندا ثروت

 

كاتبة مبدعة ذات قلم رائع لها العديد من الأعمال الكاتبة المبدعة علياء عصام

 

_هل من الممكن أن تحدثينا عن نفسك؟

 

علياء عصام دويدار، تخرجت من كليه الاداب جامعة حلوان قسم علم نفس، حاصله علي دبلومة تغذية من المؤسسة البريطانيه

أعمل كاخصائيه نفسيه،

أول أعمالي رواية ورقيه حياة برائحه الماضي نشرت عن دار الزيات،

روايات إلكترونية

-روايه خيوط ناعمه

-روايه لكل قمر حكاية.

 

_لكل شخص بداية فكيف بدأتي مسيرتك الأدبية؟

 

لقد تأثرت كثيرًا بأعمال الكاتب دكتور أحمد خالد توفيق خاصة روايه يوتوبيا ومع قراءة العديد من الأعمال للكتاب الآخرين مثل نجيب محفوظ وحسن الجندي وإليف شفاك وجدت أن لكل منهم فكرة وهدف يود أن يوصلها للقارئ بطريقته ومع دخول عالم القراءة وجدت أن للكتابه متعة خاصه أعمق بكثير لتبدأ أول اعمالي حياة برائحه الماضي للظهور عام ٢٠٢٠.

 

 

_هل من الممكن أن تطلعينا على حكمة تؤمنين بها؟

 

لا يحزنك أنك فشلت ما دمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد.

 

_شخص تتخذينة قدوة في مجال الكتابة؟

 

دكتور أحمد خالد توفيق

اجاثا كريستي.

 

 

_حدثينا عن أعمالك وما هي أحبهم إلى قلبك؟

 

دائما تكون جميع اعمال الكاتب قريبه إلى قلبه، لكن للروايه الأولى دائمًا مكانة خاصه لأنها كانت أول ظهور له و البدايه الأوله للدخول إلى عالم جديد ف الرواية حياة برائحة الماضي هي الأقرب خصوصًا إنها تتحدث عن شعور الإنسان بالذنب وكيف يقتل هذا الشعور كل معاني الحياة.

 

_هل ستشاركين جمهورك بعمل جديد قريبًا؟ حدثينا عنه؟

 

بالفعل شاركته منذ أقل من شهر هي روايه إلكترونية (لكل قمر حكايه) تم رفعها علي مكتبة نور و كتوباتي.

 

_هل ترين أن المرأة تستطيع أن تغلب بقلمها قلم الرجال؟ وهل من الممكن أن نرى في جيلنا الجديد من تستطيع أن تُسطر إسمها في تاريخ الأدب الحديث؟

 

لما لا؟ نحن نرى الآن العديد من الأقلام النسائية المميزة مثل حنان لاشين ونهى داوود ودعاء عبدالرحمن وغيرهم الكثير

واتمنى من القراء الا يتوجهوا دائمًا إلى الأعمال الأشهر وصاحبة الضجه العاليه ويعطوا نفسهم فرصة لقراءة أعمال الكُتاب الجدد فيوجد منهم الكثير الذين يستحقون القراءة والتشجيع.

 

_هل تتأثرين بالنقد؟

 

النقد عمومًا يعني أنه يوجد اهتمام بالعمل بالطبع اتأثر ولكن بطريقة ايجابيه فهو يجعلني اتعرف علي طريقه تفكير و رؤيه القارئ للعمل كيف كانت.

 

 

_هناك كثير من القصص التي نقرؤها لا تؤثر بنا، برأيك من أين الخلل هل هو من كاتب القصة أم المتلقي؟

 

أرى أنها تعود للقارئ نفسه

فالكل شخص اهتمامات و رؤيه مختلفة لكل ما حوله؛ ما يؤثر بقارئ يمكن إلا يؤثر بأخر

نحن نرى روايات حازت علي اعجاب العديد من القراء ولكن نرى أيضًا قراء لم يعجبهم نفس العمل ويروا أنه عمل عادي لا يستحق كل تلك الضجه.

 

 

هل لديكِ هوايات أخرى؟

 

نعم أحب الأعمال اليدويه.

 

 

_لكل كاتب رسالة فما هي رسالة علياء عصام الأولى؟

 

ان أترك أثر طيب يتذكرني الجميع به بعد أن ارحل.

 

 

_بنظرك ماهي أهم المهارات التي يجيب توافرها لدى الكاتب؟

التواصل، المرونة و التفكير خارج الصندوق.

 

_ماهو حلمك الذي تسعين له؟

 

ان تصل رسالتي لجميع الأجيال القادمه وأنه يجب أن يكون لكل شخص في تلك الحياة أثر يسعى لتركة.

 

 

_ماهو انطباعك عن الحوار؟

 

حوار شيق وكانت الأجابات نابعة من القلب.

 

 

_مالسؤال الذي كنتِ تنتظرين طرحه عليكِ ولم تجديه هنا؟

ما هي الأعمال التي ظلت عالقه بذهنك حتى الآن.

 

 

_ماهي النصيحة التي ترغبين في توجييها للكتاب الشباب؟

 

ليس من الضرورىي أن نتجه دائمًا لقراءة الأعمال الأكثر مبيعًا ويجب أن يكون لكل قارئ رؤيه مختلفة بعيدًا عن التأثر بمراجعات القراء الآخرين.

 

 

_مارأيك في مجلة إيفرست الأدبية؟

 

مجلة مميزة مختلفه عن العديد من المجلات الموجودة الآن علي الساحه والأهم أنها تشجع الجيل الجديد علي التقدم والظهور.

عن المؤلف