حوار خاص لمجلة إيفرست، مع فنان الجزائر وصاحب الريشة المميزة: سُلطاني مُراد

Img 20230726 Wa0014

 

 

حوار:ضُحى مهدي.

 

 

لا اليأس ولا المستحيل قد يقف أمام مبدعنا، قفد كان وسيظل واثقًا من النجاح، ويعمل جاهدًا لتحقيقه مهما كلفه الأمر.

 

 

فناننا شاب عمره ٢٤ عامًا من أب جزائري وأم سورية، طالب جامعي في تخصص التاريخ، يحب الرسم و مولع بالتاريخ أيضًا، كما يحب الرياضة و فريقه المفضل “برشلونة”.

 

يقول لنا: لقد عشت طفولة عادية وبسيطة، مع أمي و أبي، أهتم بدراستي وأعمل على الحصول على جسم سليم ومكتمل من خلال الرياضة.

لقد اكتشف موهبتي المعلم في الصف الثاني الإبتدائي. عندما مدحني كثيرًا في حصة خاصة بمادة الرسم، وأخذ رسمتي كذلك. وقال لي: سأحتفظ بها.

ومنذ ذلك اليوم وأنا أحب الرسم و أعمل علي تطوير موهبتي.

لأن الرسم هي الهواية الوحيدة التي يمكن ممارستها بحرية، بعيدًا عن الفوضى والضغوطات.

و طموحي ببساطة الشهرة و العالمية إن شاء الله.

الذين يدعمونني في الحقيقة هم والدتي الكريمة و أصدقائي الأعزاء.

– الرسام المفضل لدي هو “طوني محفوظ”.

 

شكرًا لكم على هذه الإلتفاتة و شكرًا لمعلمي هاني عمر على كرمه ودقة ملاحظته، ورسالتي لأي شخص يريد النجاح هي: الثقه في النفس و عدم الإلتفات إلى الوراء مهما حدث، وأن يستمع للناقدين بأيجابية و لايهتم بكلام الحاقدين وأفعالهم لأي سبب كان.

وفي الختام نتمنى لفناننا مستقبل باهر يليق به، وله مني ومن مجلتنا الرائعة تحية طيبة.

عن المؤلف