لعنة الحب

Img 20230424 Wa0155

كتبت:آية محمد محسن عبد المنعم

 

سوف يتعجب الكثير منكم ما معنى كلمة ” لعنة الحب” يكون الحب لعنه بالنسبة لكل شخص قد تذوق ألم الحب، ويكون الحب لعنة بالنسبة للعاشق الولهان وفي تلك الحالتين هو لعنة الشخص المجروح من وجهه نظره أنه عذاب، وألم شديد، ويكره كلمة حب حينما يتحدث تجد أنه أصبح يائس من الحياة بكل ما فيها؛ لمجرد أنه تذوق صدمة من صدمات هذا الحب، ولكن لم يسأل أحد نفسه في يوم لماذا قد جرح قلبي لهذه الدرجة؟ وأنا كنت مخلص في حبي؛ لدرجه الإكتفاء سوف أقول لكم؛ بعض الأحيان نكون قد أخطائنا اختيار الشخص الصحيح هو الذي يكتمل به الأخلاق والسلوك الحسن، ويظهر ذلك في الحب حينما يخشى المحب على من يحب؛ ولكن نقول لماذا أنا الذي تذوق من لعنة الحب؟ بسيطة؛ لأنك لم تستطيع أن تحسن إختيار الشخص الذي سوف يقف بجانبك وقت ضعفك وإحتياجك له، أم لعنة الحب بالنسبة للشخص العاشق الولهان يشعر أنه لعنه؛ لبعد من يحب عنه واشتياقة إليه إلى حد البكاء، يشعر أن أصابته لعنة الحب؛ حتي تجعله يتعذب ويشعر ببعد من يحب عنه، ولكنه يجد أن الحياة له لون آخر؛ لأنه مع من يحب يشعر كان العالم يبتسم له؛ لأنه استطاع أن يجد نصفة الثاني الذي وجد معه الأمان، والحب، والوفاء، والاخلاص، والسعادة؛ وأهم شيء أنه وجد أن قلبه ينبض بالحياة ويشعر أن لا يوجد أحد في قمة السعادة التي يشعر به هو الحب لعنة؛ ولكن سوف تكون هذه اللعنة أجمل لعنة، حينما نحسن الإختيار ونجد الأمان الدائم مع من نحب ولو كان من نحب يحسن المعامله في كل شيء، سوف يكون كل شيء أفضل ومختلف و يكون للحياة معنى اخر وتكون الطمأنينة هي التي تتحكم في قلوبنا ونتمنى دائمغا ألا يفارق بيننا شيء إذا كان من بني الإنس أو الجن، الحب أثمن شيء يمكن أن يمتلكه الإنسان يكون ثمين حقًا إذا أحسن إستخدامه، وأدرك جيدًا أن لا أحد يستحق أن يعطى له ذلك الحب إلا كان صادق في حبه هو الآخر.

 

عن المؤلف