نمضي نحو الحلم

Img 20230417 Wa0030

كتبت: فاطمة إبراهيم غنيم 

 

 

ونحو الحلم نمضي بلا وقوف، نسعى ونجتهد من أجل تحقيق الحلم الذي طال انتظار تحققه، نسير نحوه؛ لكي نسبت للأيام أننا قادرون على تحقيق أحلامنا ولو حتى بعد حين، ودعونا الله يجبر خاطرنا وأن نكون صابرين حتى نمسك الحلم بأيدينا؛ فمن أجل تحقيق حلمي أستمر في الحياة واتقبلها بحلوها ومرها، في طريقي إلى تحقيق هدفي لا أعرف ما معنى الإستسلام؟ لا أعرف ما هو اليأس؟ ولا أريد أن أعرف؛ لأنني لم ايأس يومًا ولن ايأس قط، سأظل أسير نحو تحقيق حلمي فقط لا أريد سوى أن أتباهى بما وصلت له من نجاح، وأن يفتخر بي أبي كما أنا أفتخر به، ومع أنني أمر ببعض المشاكل؛ لكن هذا لا يمنعني أن اتحدى الفشل، ولا أنتظر التشجيع من أحد؛ لأن عندما رحل الجميع وتركوني، أنا كنت من يشجعني وكنت لي صديقًا، كنت لي كل شيءٍ؛ فأنا لم انتظر مدحًا؛ كي أعلوا به، ولا أنتظر انتقاض أحد؛ كي أياس بسببه، فأنا من سيفوز بعد إنتهاء المعركة؛ حتي إذ لم أفوز، فسوف أحاول مرة، واثنان، وثلاثة وأنا من بدأت خطواتي الأولى في تلك المعركة وسرت بها وحدي بحزني وجميع آلامي وفرحي ولم احزن يومًا؛ لذلك يجب علي أن أكمل السير في تلك المعركة وحدي كما أنا؛ لأن عندما كنت سأسقط لم أجد أحدًا بجانبي، لذلك أنا أعيش فقط من أجلي، من أجل راحتي، من أجل تحقيق حلمي، من أجل استمرارية الوصول إلى هدفي، من أجل أن أكون مرتاحه البال وقلب مطيب بعد تحقيق حلمي ووصولي إلى ذلك الحلم الذي طال انتظاره؛ وأن لا أرى أو أسمع أحدًا يقول لي: لماذا لم تمضي وتحققي حلمكِ؛ فأنا أسابق الأيام ولا أضيع وقتي في أمور ليس لها معنى، وأني لن أترك نفسي وما احلم به من أجل الفشل يمكن أنني فشلت في مرة؛ لكن كانت بداية ذاك الفشل نجاح، فأنا من ستكون سعيدة؛ لتحقيق حلمها ليس أحدًا غيري، وفي تحقيق الحلم ها أنا اسعى من أجله ولن أعطي لأحد أحدًا مهما كان، لن اعطيه فرصه في أن يدعوني بالفشل أو أنني لم اصل إلى حلمي؛ لكنني سوف اجازف وساترك كل شيء يشعرني بالحزن، والفشل، واليأس؛ فأنا أقوى من أي فشل أو يأس وأن الحلو يمر بسرعة؛ فكيف للحزن أن لا يمر؟ فكل شيء نهاية؛ لكن حلمي ها أنا به، ولم تأتي نهايته بعد.

 

 

عن المؤلف