الخوف

3fd0477b 0b3d 4864 87b1 Ab7955648fc1(0)

كتبت: أية محمد محسن عبد المنعم

 

الخوف هنالك أنواع عديدة جدًا من الخوف خوفك من الله، خوفك من عقاب أهلك عندما تخطئ، خوفك من الإختبار، خوف من الفراق وبعد أقرب الناس عنك، الخوف من الموت؛ والخوف من المستقبل، والخوف خوفك من الوحدة من أشياء مختلفة جدًا لكل خوف منهم أثر كبير أولهم وأهم خوفك من الله أن تكون دائمًا تسعى إلى فعل ما يرضيه وتجنب ما يغضبه أن تتقرب إليه أكثر وأكثر؛ لأنك تعلم أنه سوف يجبرك في كل أمر تلجأ إليه، تطلبه منه خوف من عقاب أهلك أن تكون في حاله خوف شديدة حينما تخطئ؛ لخوفك من العقاب الذي سوف تعاقب به أيًا كانت الطريق التي سوف تعاقب بها ضربًا، أو إهانة، أو حرمان من أشيائك المفضلة؛ خوفك من الإختبارات هذا شي طبيعي تكون دائمًا في حاله توتر هل سوف أنجح هل سوف أجيب صح أم لا؟ وتظل تفكر، وتفكر حتى يسكن ألم الصداع الذي لا نهاية له بداخل رأسك، خوفك من بعد أحد تحبه عنك ذلك؛ لأنك تشعر دائمًا أنك وحيد ولا يوجد أحد قريب منك سوى ذلك الشخص؛ لذلك تكون في حاله خوف شديدة أن يبتعد عنك ولو الثانية واحدة، الخوف من الموت هنالك بعض الأشخاص التي تحب الحياة وتريد أن تعيشها طول الوقت، استمتاع وكل شيء حينما تأتين لهم سيرت الموت تجدهم يشعرون بحاله من الفزع والهلع الشديد، الخوف من المستقبل من منا لا يخاف ولا يفكر كل ثانية تمر في مستقبله هل مستقبلي سوف يكون مشرقًا مثلما أحلم أم سوف أكون شخصا تعيسًا مثل باقي التعساء؟ هؤلاء الأشخاص دائمًا ما يجدهم دائمًا يحبون العمل، يردون فعل المستحيل؛ لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم، خوفك من الوحدة تشعر أنك وحيد؛ ولكن في الحقيقة أنت تعاني من رهبة وخوف شديدًا عندما تجد نفسك وحيدًا بين الناس، تشعر بالتوتر والخوف وحينها تريد الرحيل وغير ذلك، الخوف يقتل صاحبه هو: سلاح قاتل يمكن أن يقتلك بكل سهولة؛ ولكن الشخص الذي يفهم، لا يجعل الخوف يتملكه؛ ليجعل الله أيامنا القادمة خلية من الخوف.

 

عن المؤلف