لا تراهني

Img 20230414 Wa0040

كتبت: فاطمة إبراهيم غنيم 

 

 

لا تراهني على إبقائك في قلبي، فوالله إني أجيد الإفلات في عز وأشد تعلقي بك، لا تراهني على شيء أحبه بشده ومن قلبي واتركه، لا تراهني علي شيء لا أريده إلا هو واتركه يمكن لي أن أكون لا أود غيرك؛ لكني لم اظهر لك ذلك وارحل بصمت، دون أن تتمكن كلماتك بخدش قلبي ولو بحرف منها، لا تراهني على أشياء لا أندم على فراقها؛ يمكن لي أن أبكي، لكن مشاعري لن تظهر أبدًا مهما حصل، يجوز أن أكون أحبك فوق حب لا يوصف، ثم تأتي وتراهني وافلتك من بين يداي؛ فإني أتعلق بصعوبة وافلت بسهوله، أجيد الإفلات؛ لأن كرامتي أهم من كل شيء، أنا أحتفظ بذاتي، وعزتي، وتكرمي؛ لنفسي وليس لأحد، فإذا مرضت بسبب حزن سببه شخصي المفضل، فإني لن أجد بجانبي لا شخصي المفضل ولا حتي نفسي؛ فلا تراهني وأنا أجيد الإفلات وبقوة، لا تراهني على شيء في عز حاجتي له افلته بلا تردد، فإنني لا أريد من يتحكم بي أو يساومني على أشياء، أو يجعلني في مقارنه بين أشخاص ليس لي بهم اي صله لماذا تستهيني بالأمور؟

لأنني لم أجد أحدًا يجعلني مثتثني بالنسبة له، لم أجد أحدًا يعلوا بي، لم أجد أحدٌ في وقت حزني، شدتي، مرضي، في عز احتياجي له، كل من قلت عليهم أنهم يضعونني في مكانه استثنائية، لم أحدهم حتي اليوم؛ ها أنا مررت بأشياء كثيرة من ضمنهم تدمير في حالتي النفسية، لقد ظهر علي بعض من علامات المرض والحزن؛ ولكن لم اجد أحدًا يواسيني ولو بكلمة، وعندما احتجت إليهم ولم اجدهم بجانبي، وأنهم لم يكونوا بجانبي من أجل صداقتنا، وأنهم موجودون فقط من أجل أن تقضي لهم مصالحهم، من ثم يرحلون، وقتها فهمت كيف تدور الحياة؟ وأن ليس جميع الاصدقاء توفي؛ لذلك لا تعطوا الأمان لأي شخص كان، أو أن تنثرو جميع مشاعركم على أناس لا يفرق معهم حزنك أو مرضك، لا يفرق معهم سواء وجودهم يفرحك أم يحزنك؟ لا تأمنوا؛ لمن لا يفرق معهم سوى أنفسهم ومصلحتهم منك فقط، فإني خدعت كثيرًا؛ لذلك أجيد الإفلات وبكثرة بلا تردد. 

 

عن المؤلف