النهايات

Img 20230410 Wa0029

كتبت:صفاء فرج

 

 

كما يقولون: النهايات أخلاق، وأن النهاية ليست عائقٌ للصداقة والأخوة؛ وأنها لاتُنهي الحب من القلب، فالقلب إذا أحب أخلص ويَستحيل أن ينسي محبوبه؛ ولكنهم لم يقولون: أن النهايات توجع القلب وتحطمه، تكسر قلبًا كلَ ذنبه أنه حبّ، كلَ خطأه أحب شخصًا لم يُقدر ذلك الحب وغدر به، عَمتهُ جمال البدايات، رَوعتها، لَهفتها، حُبها، وكلامها؛ حتي أنسته أن النهايات سوف تحطمهُ وتمزقهُ أشلاءً، ذاك القلب الغبي الذي يعشق ويعطي دون مقابل لم يقولون: أن النهايات تترك خلفها، روحًا هائمةً، روحًا ضاعت منها البهجة، جسدًا بدون قلب، قلبًا ينبض بدون هدف بدون حب، نفسٌ محطّمةٌ خاليةُ المشاعر و الثقة، لم يقولون: أن النهايات حقًا مدمرة، أو كم هي مؤذية، فهم لا يشعرون بكمِّ الألم و المعاناة التي يَحياها قلبي، روحي، نفسي، جسدي بعد هذه النهايات؛ كلَ ما يقولونه فقط، أن النهايات ليست نهاية العالم؛ ولكن ليخبرهم أحدٌ أنني أعرف ذلك، ولكن روحي مرهقة تحتاج راحه، وقلبي محطم يحتاج من يصلحه، ونفسي متعبه تحتاج من يريحها؛ وليس مجرد كلامٌ عابر لن يغير شيءً فيه. 

عن المؤلف