الحياة تجادلني

Img 20221214 Wa0082

كتبت: آية أحمد أبو القاسم

أتمنى أن يحدث، ما أتمني في أسرع وقت؛ لا أستطيع تحمل كيدهم مرة أخري، أتمنى أن أكسب هذه المرة إحساسِ لم يخطئ ولا تفكيري، فقط أحلامي تُصارحني أنتظر الليل؛ لأشكيهِ من مخاوفِ أدرك، وكأنه يحتويني بهدوءهِ، أعانق سجادة صلاتي ليلاً لكِ أهدأ لا أنتظر الصباح؛ ولكنه أسرع ما يأتي خوفي؛ لمواجهتي لشئ ينتمي لي أصبح حقيقة، لا بشر يعتذر إنهم يمثلون بنجاح الظلام يُظهر الأشياء على وقعها المخادع 

كيف للصمت أن يجعل منك كوكب يُصعب إختراقه؟

الإجابة معك عزيز القاري شكرًا لكونك أسف، شكرًا لوجودك المهم في حياتهم؛ وهم لا وقت لهم، أعتذر لك نيابة عنهم أيها المتباهي بالبهجة وقلبك أصبح سجية .

عن المؤلف