خياط قلبي

Img 20230402 Wa0059

كتبت: دنيا علي

 

 

 

 

ها قد سدل اليل ستائرة بألوانه السوداء المخملية، آتي وقلبي فتاتٌ من الألم؛ فقد انطفأت روحي، وإطربت خواطري، وأصبح بداخلي عالم حالك السواد مثل: هذا اليل الدامس، ثم تذكرت ماذا أوصلني إلى هذا الشكل السيء؟ الذي جعل قلبي رمادٌ من شدة الألم، ثم أتذكر أنه رحل وتركني وحيدة في هذه الحياه هل نسيت عشقنا لبعضنا البعض؟ لم تكن بيننا أيام؛ لا بل كانت سنين تتخللها المحبة، لكنني وجدت دائمًا أنك تتجاهلني وكم مؤلم أن يتجاهلك من اعتبرته مركز حياتك تجاهلني ورحل؛ وأنا في شدة حاجتي إليك حتي لم تفكر في الإطمئنان علي ظللت ماكثة على أمل أن تأتي وتمد لي يدك؛ ولكن لا جدوى خابت كل توقعاتي وأصبحت مثل: وردة ذبلت من كثرة التجاهل وتحطم كل شيء، والآن بت مثل وردة مهملة لا معنى لها .

 

 

 

عن المؤلف