قصة وانتهت

Img 20230405 Wa0139

كتبت: فاطمة إبراهيم غنيم

 

‏تنتهي آخر نقطة من الشعور حينما تتجرأ تحذف محادثة، كنت طول الوقت تتأملها وقتها؛ فقط فهمت كل شيء يدور حولي، فهمت أنها كانت لعبة ليست من أكثر ظننت أنني كنت أنا من يحبها؛ لكن لم أرى ذلك أبدًا، ظللت أنا من يهتم، وأنا من يدلل؛ لكن كل تلك كانت أشياء تدل على تدميري ليس أكثر، وقتها شعرت أنني قد أخطأت في حقي كثيرًا، لقد خذلت كثيرًا. 

 

عن المؤلف