أمريكا: فرصة «غير مسبوقة» لتحقيق السلام باليمن

١٠ ٢٣ ٣٧ 631829 E

قالت الولايات المتحدة الامريكية ان اليمن لديه فرصة “غير مسبوقة” لتحقيق السلام داعية الأطراف الى اغتنامها لخلق مستقبل “أكثر إشراقا” لليمنيين.

وشدد النائب الرئيسي للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتل في بيان صدر بمناسبة مرور عام على بدء الهدنة في اليمن على أن الولايات المتحدة “تدرك أن الهدنة لم تكن سوى الخطوة الأولى نحو عملية سياسية يمنية – يمنية شاملة وإيجاد حل دائم للصراع”.

وأعلن باتل أن بلاده “ترحب بجهود الشركاء الإقليميين بما في ذلك المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان لدفع جهود السلام”.

وقال باتل “اننا ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء الإجراءات الحوثية التي تهدد هذا التقدم الاستثنائي وتزيد معاناة اليمنيين مثل الهجمات الأخيرة في تعز ومأرب وعلى صادرات النفط اليمنية” داعيا الحوثيين إلى “نبذ مثل هذه الأعمال والسعي إلى حل سلمي للصراع”.

وأضاف “بينما نواصل دعم الدبلوماسية لتهدئة التوترات حيثما كان ذلك ممكنا في الشرق الأوسط فإن الولايات المتحدة تركز أيضا بشكل مكثف على الدفاع عن شركائنا خاصة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أمام الهجمات التي تدعمها إيران”.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ في الأول من أبريل 2021 أن أطراف النزاع اليمني “استجابت على نحو إيجابي” لمقترح الأمم المتحدة للدخول في هدنة.

وحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة فقد وافقت الأطراف على وقف “جميع العمليات العسكرية الجوية والبرية والبحرية الهجومية داخل اليمن وعبر حدوده كما وافقت على دخول سفن الوقود إلى موانئ الحديدة وتشغيل الرحلات التجارية داخل مطار صنعاء وخارجه إلى وجهات محددة سلفا في المنطقة”.

عن المؤلف