اشتاق إليك يا خليلي

Img 20230326 Wa0081

كتب: عمر سامح

لمن تركتني يا خليلي؟، تركتني لمن يجرح في قلب، لا أشعر بالطمأنينة إلا معك؟، تركتني لمن يتمنى لي الأسوء؟، تركتني لعيون تفرح بضعفي وقلة حيلتي؟، لمن تركتني يا خليلي؟، لن تكن مجرد صديق، بل كنت اخ، كنت سند لي في وقت ضعفي، كنت مصدر طاقتي، ويتعجب الناس من قوتي وثقتي بنفسي، لم يعلموا أن قوتي يستمدها قلبي من قلبك، ويؤكد عليها عقلي بوقوف عقلك بجانبي، وثقتي بأن هناك اخ يحبني ولم يسمح لكلمة سوء أن تقال على في غيابي أو في حضوري، ولكن جاء القدر بعكس ما تمنيته، أخذك ورحمك من الدنيا، وحرمني منك، وانفجرت دموع عيني عليك، وانفطر قلبي حزنًا على فراقك يا خليلي، بعدك أصبحت وحيدًا في عالم لم يكن لي فيه سواك أنت.

 

عن المؤلف