عشقت وحدتي

Img 20230322 Wa0106

كتبت: هاجر إبراهيم

 

أنت من ملكت قلبي، كم تمنيت أن تقوم الأرض بتحطيمي، كم آتى علي الليل وحل الظلام في قلبي؛ كنت أنا من حارب قبيلته والعالم بأكمله من أجل حبك وعينيك، عشقت أنفاسك فصار قلبي يحيي بيها وعندما يأتي الليل يبدأ عقلي بالضجيج ورغم كل ذلك كنت في عينيك لا أصلح للعشق، ولا للحب وبين سنوات مضت ومستقبل قادم مع سكون الليل وأول لحظة إدراك أشعر أن العالم يمر من حولي مر السحاب، وأشعر بالوحدة حينها أعلم أنه أحيانًا نحب من ليس لنا، والبعض يعشقنا بغير علمنا، وللنصيب رأي آخر .

 

عن المؤلف