ماذا لو عاد معتذرًا

Img 20230320 Wa0024

كتبت: فاطمة الزهراء سعد” فاطم ” 

 

 

فلا أهلاً ولا سهلاً بخاين العهد

 

أنا اللى كانت عيوني غيره مش شايفه حد

 

أرحب بكُل اللى أذوني إلاه

 

دا قبل ما يكسرني كنت بانيت حياتي في الخيال وياه 

 

وبعدين ثواني 

راجع دلوقتي ليه وبتقولي إنك في غيابي بتعاني؟ 

ما أنا اللى كنت زنانة زمان 

أنا اللى حُبي خنقك مع إنه كان لك في يوم طوق النجاة

 

جاي دلوقتي ندمان؟ 

ما أنا كنت عارفة إنك هتعيط بدل الدموع دم بالأيام

على واحدة كانت بايعه دنيتها وبروحها مشترياك

 

أنا مستهلش اتساب يا أفندي

ولا أكون ضحية تعيط وتنوح وتندب 

 

سبتني بإختيارك وأنا قلبي من وجع كلامك بينزف ويتألم

وروحت عشت حياتك وصاحبت وحبيت وأهي أيامك حلوة وبتعدي 

بس أنت لي راجع؟ 

يمكن مَّلت منك الهانم وسابت؟ 

أو واجهتك بحقيقتك واتوجعت 

وجاي للى هتطبطب وتجامل

 

أحب أقولك أنا لسه الحنية في طبعي

بس أنت من كتر ما كنت تتفنن في وجعي

خليت القسوة من ناحيتك تزيد

أنا إللي سبت الكل إلاك

وأنت بعدت عن صفي .

 

 

عن المؤلف