قلوب منكسرة

Img 20230316 Wa0018

كتبت : فاطمة محمد إبراهيم

 

ثم ماذا؟ ثم إني أعشقه بكل حروف العشق حرفًا حرفٌ ونقطة ونقطة أعطيت له كل تراتيل الحب فواللّٰه لولا آله غير اللّٰه يُعبد لعبدته؛ نعم إنه يحمل أجمل وأعلى مراتب الحب، فقلبي وليس هذا فقط ولو يوجد هناك شيء أعلى وأنقى من العشق، فسيكون له دون تردد لوهلة واحدة فكيف لحبيب أن لايعشق؟ على ماذا نعيش سويًا؟ ولكن ماذا حدث في منتصف هذا الحب لم نخوض الدرب كاملاً؟ وإنما مازالت في المنتصف حتى علقت كالطائر الممزقة قدميه، فهو لايعلم هل لديه القدرة على الطيران مرة أخري أم رحلته في هذه الحياة توقفت؟ فبات أمري وقلبي مليء بلخيات لماذا؟ بسبب وعوده الزائفة، حبه الكاذب، كلامه المعسول الذي أوقعني في غرامه؛ ولكن كنت بمسابة نزوة فقط، فبات قلبي يخيط جروحه التي تنزف من شدة الألم ومعاناتها وأدركت أن مرآة حبي خائنة؛ وربما زائفة، ولكنني لم أدري من أعاتب ولماذا؟ قلبي الذي يقطر دمًا على حبه الذي هو مجرد كلمة أم اختياراتي الخاطئة التي سأعذب بها طيلة حياتي أم الزمن الذي أوقعني في هذه الورطة التي ليس لها حل أم من أو ماذا؟وما السبب؟ 

عن المؤلف