وما أوتيتم من العلم إلا قليلا

Img 20230316 Wa0002

كتب:عبد الرحمن أحمد 

 

لو سألتك وقلت لك ما هو حد الكفاية في التعليم؟ اي ما هو عدد السنين التي يجب أن تقضيها في التعلم كي تقول إنك بلغت من العلم أرزره؟

وفي الحقيقة إنه يوجد إجابة إجابة واحدة لكل مجالات التعلم والتعليم وهي (مالانهاية)، فلا يوجد حد للتعليم، وسيظل المرء طيلة حياته يتعلم و يعلم.

 

لكن للأسف هناك من لا يصدق ذلك وإذا صدقه لا يعمل به. ويأتي بعد فترة ما سواء طالت أم قصرت يرفض أن يستزاد في العلم، َ إذا حدثه احد أقل منه علمًا رفض أن ينصت له، ويكره أن يأخذ منه معلومة أو ما شابه.

 

وإن تلك الظاهرة انتشرت بين كثير من الناس، وأنا اعتقد إنها سبب في إنهيار المجتمع، وكأن الإستزادة في العلم شئ محرم، بل بالعكس إن الدين حثنا على طلب العلم.

نجد أن أول اية فى القرآن الكريم هي قوله تعالى :(أقرأ)

وبل ونجد أن نبي الله موسى عليه السلام ذهب إلى الخضر كي يتعلم منه.

ونجد قوله تعالى:(وما أوتيتم من العلم إلا قليلا)

 

 

قال سعيد بن جبير، “لا يزال الرجل عالمًا ما تعلم، فإذا ترك التعلم، وظن إنه قد أستغني وأكتفى بما عنده فهو أجهل ما يكون”

سعيد بن جبير هو تابعي تقي عالمًا بالدين وأخذ علمه عن الصحابي (عبدالله بن عباس)، وعن السيدة عائشة رضي الله عنهما

عن المؤلف