خيبة أمل أُخري

Img 20230309 Wa0047

كتبت:شيماء أسامة

 

أشُعر بالخيبه مُجددًا، مِثل الشخص الذي يركُض بلاد لعزيز قلبه، حتي تتورم قدماه وتجرحت، وبالأخير تركه من كان مشواره لأجله، تركه مُتعب ينزف من جراحه بِألم شديد، يعود زاحفًا إلي بلاده.

 

 

عن المؤلف