لن أنحنى لك

Img 20230309 Wa0037

كتبت:شهد الراعي

كان اِبتعادك عني كَـطلقات الرصاص المُتتالية، أطلقتها مباشرةً نحو صدري، لم تنتظر ثانية حتىٰ أنطق الشهادتين، أو أُدافع عن نفسي وأحفظ جوارحي، قتلتني بِشعورٍ بارد، ذهبت أنت ولم تنظر خلفك ثانية لِتراني، ماذا كُنت بالنسبة لك؟
أجبني!، أَكنت سلعة لا ثمن لها بنظرك أم ماذا؟
أم كنت طفلة تتلاعب بِمشاعرها؟أيًا يكُن وأيًا كانت الأجابة، أنت قاتل قلبي، وبعد أيام سيُصبح قلبك مكسورًا مفتورًا مثلي.

 

عن المؤلف