قتلتني الذكريات

Img 20230308 Wa0073

كتبت: أسماء محمد

رسالتي الأخيرة يا أبي أكتبها ودموعي منهمره ويكاد قلبي أن يخرج من بين اضلعي أرجوك يا ابي سامحني، سأفعل هذا رغم عني فإني بالله لم أعد قادره على تحمل وحدتي هذه .

ليتنا يا أبي من دون ذكري ليتها ماتت جميع الذكريات

ستظل الذكريات هي أسوأ عدو للإنسان مهما مرت السنوات، لقد حطمتني آلامتني كسرتني قتلتني الذكريات يا أبي ، لقد عشت أياماً جميله أذكرها جيدًا أذكر كل يومٍ فيها وكأنها كانت أمس وهي منذ سنوات حتي سميت ذكريات عشت فيها كفراشةٍ حل عليها فصل الربيع أطير و أرقص و اغني ببساطه يا ابي لأنني عشت سنوات فيها مع حبيب روحي وشقيقها، فقيد قلبي، كنا نتحدث بالساعات ولا نمل أبدًا، نمشي سويا يده في يدي، صوته في أذني، نغني، ونلعب، وبيداه يطعمني ويمسح دموعي وينسيني كل الآمي، قلت له في مرةٍ ؛ هل ستتركني بيوم هل سيأخذك مني أحد ، تحدث قلبه وقال لن يأخذني منك أحد سوي الموت ، ولقد فعلها يا أبي أخذه مني وتركني لنفسي اعيش وحيده في دُنيايا لا أملك إلا نفسي الدموع دوماً علي خدي، بسريري جالسه طوال الوقت، فالموت ارحم من أن أكون اسيره في ذكريات الماضي، الآن وامس ومنذ أن رحل يقتلني الشوق والحنين.

لم أكن أريد الموت، لكن الذكريات قتلتني.

 

عن المؤلف