أنا من دفع الثمن

Img 20230217 Wa0018

كتبت: حنين علاء الدين

 

يا صديقى لا تُفَارق فأنا فى أشدِّ الحاجةِ إليك، لا يوجد لدى سِواك لكى أشكوا له ألامى، فأنتَ مَن يفهَمُنى، ويحتوينى، أنت كل ما يُسْعِدُنى فى هذه الحياة، فلِماذا تريد الفراق وأنتَ تعلم أنَّنى أتألَّم مِن الفراقِ ورغم ذلك تفعَل ما يؤلِمُنى، أتتَذكَّر يا صديقى حديثُنا سوِيًّا، ومُزاحُنا، وكل شيء كان يجمَعُنا، أتتَذكَّر عندما وعَدتَنى بأن لا تترُكَنى، والأن أنتَ تُخالِفُ وَعدُك، أنتَ قُلتَ لى أنَّكَ بدونى لا تستطيع العَيش والأن أنتَ على مايُرام وأنا مَن تدفعُ ثمن حُبِّى الشديد وتعَلُّقى بكَ، ما يُؤلِمُنى هو أنَّك رغم كل ما فعَلت مازلتُ أُحبُّكَ يا صديقى.

عن المؤلف