خاطرة

Img 20230307 Wa0071

كتبت: آيه يوسف

كلما أتذكرك ابتسم بدون ما أعلم السبب ف عز يومي البائس، ولكن ضحكتي التي تشبهة القمر التي ارتسمت ع وجهي اختفت عندم طرح على بالي أن هذا الحلم جميل، هل يمكن أن يتحقق ف يوم من الأيام؟ هل يمكن أن تكون ليا؟ هل تحبني مثل ما أحبك ؟ لكن لم أجد إجابة ولما أجد شيء واحد فقط يطمن قلبي الذي سكنتها بكل ما فيك، حدثت لنفسي من داخلها وقولت لها  ليت الإنسان يعلم الغيب ويعرف ما الذي يكون من نصيبه في يوم من الأيام، ونعلم ما الذي يمكن أن يكون ملكنا أما لا لكي لا نربط حياتنا به، ولا يكون في مخيلتنا في هذا الواقع، ليتنا نسأل الطرقات عن نهايتها قبل أن نسلكها، لكي لا يتعلق قلبي بما ليس له.

ولكن اعيش ع هذا الحلم الجميل الذي اعلم أنه يمكن أن يتحول ف يوم من حلم جميل الي كابوس مفزع ..ولكن عندي ثقة ف ربي واعلم أن الله لاء يمكن أن يخدلني حتي لو اخذلتني “انت”واعلم أن العوض الذي يأتي من الله مهما تأخر يأتي مباركاً مدهشاً مذهلاً مبارك فيه.

عن المؤلف