كهف الوحدة

Img 20230307 Wa0011

كتبت:آية محمد محسن

بكل شخص منا كهف ملي بكل أوجاعه وبداخل هذا الكهف أوجاع وأحزان و صرخات لا يعلم به أحد كم كانت شديده القسوه تمر بكل هذه الألم في الكهف الخاص بك في صمت تام وتخرج للعالم مبتسم ويعتقد الجميع أنك أسعد انسان في العالم تبًا لكل شيء جعلنا نصل إلي هذه المرحلة التي جعلت منا أطياف لي أرواح كانت تعشق في يوم الحياة وقلبها كانت تسكن بداخلنا البهجه والسعادة سلامًا على كل شيء رحل وترك لنا أثرا مؤلم بداخلنا كم تمنيت فقدان الذاكرة؛ ولكنني لم أستطيع سوا ان أسكن في كهفي ما تبقى من عمري. 

عن المؤلف