عشقي الخاص

Img 20230228 Wa0012

كتبت: آيه عبدالله

هل يتخيل أنني أحبه مقدارً قليلًا؟ لا هو لا يعلم مدى حبي له أنا العاشق المتيم فعشقه وصل إلى صمام قلبي فعندما أرى تلك العيون الزمرديه تسلب أنفاسي، ولكن لما رآنى في هواهُ متيمًا عرف الحبيب مقامهُ فتدلَّلَا، وأنا مازلت عاشق متيم يموت جرحًا من تلك العيون القاسية على قلبي الصغير.

 

عن المؤلف