انتظر

Img 20230303 Wa0001

كتبت: سارة صلاح

 

انتظر وقت الفراغ بفارغ الصبر حتي أفرغ فيه أفكاري واشتياقي لك، ما زلت أكبح هذي المشاعر الموجعة، إما بالهروب منها، أو البكاء.

قلت كيف حال من يقعون بالعشق، وها أنا قد وقعت فيه، وياليتني ما وقعت؛ فقد كنت من قبل طائرًا حرًا، وها أنا اليوم مقيد بسلاسل تلهبني من شدة الاشتياق. ما زال الأمل يأسرني أننا سنلتقي بأي أرض، ما زلت أدعوا وأدعوا ولا أملُّ الدعاء.

عن المؤلف