كُن سندًا لنفسك لا تميل

Img 20230302 Wa0044

كتبت: شيماء أسامة

 

كُل من أخبروك أنهم بِجانبك، وسيظلوا مَعك للنهايه؛ سَيتركوك في مُنتصف الطريق تقف وحدك، سيفلتوا كلتا يَداك المجروحتين بِكُل قسوه، سيتركوك جميعًا، أنت من أخبرتهم ذات يوم؛ أنهم مَلجأك وسندك سيتخلوا عنك دون شفقه، ستستيقظ ليلًا من كثرة الآلم بِداخل قلبك، وتُحاصرك ذكرياتك في كُل أنحاء الغُرفه ولا تجد مَفر، ستُعانق وسادتك وتبكي وحدك، فَلن يستيقظ أحد في الثالثه فجرًا؛ لِيُعانقك ويُطمئن قلبك الخائف، لن يُرتب أحد علي كتفك، هذه عواقب أنك أتكئت علي أحد، في النهاية أنكسر ظهرك، وتتألم بِمفردك دون رفيق؛ في النهاية ستُداوي جروحك بِيدك وتقاوم الآلم بِداخلك، وتنهض وحدك، لا سَند لك إلا نفسك إياك أن تَميل.

عن المؤلف