عودة 581

Img 20230302 Wa0036

كتبت: ندا عماد علي

 

أعلم جيدًا أنكم ترونني كالوتد كالجبال، أعرف أنكم تروننى سعيدة، وكأننى لست بالأمس وقبل أمس واليوم ومنذ أشهر وسنين أبكى ألمًا تارة حسرة وندمًا تارة أخرى، منذ أيامٍ ليست ببعيده عزمت أمرى على جعل قلبى يلتأم وقد شارفت على الإنتهاء من تضميده كليًا، ولكن الأمر ليس بهين إذ أن مع كل ثانية كنت اتألم فقد ازحت البعض وتركت البعض في قلبي، تناسيت وثبتت البعض أيضًا، وها أنا بخير مجددًا ولا أخفى عنكم ففي بعض الوقت أصبح هزيله، رغم هذا فخورة بذاتى الجديدة.

عن المؤلف