أنرت حياتي

Img 20230227 Wa0034

كتبت: مايسة أحمد

 

كيف حالك يا من أنرت حياتي؟

فكما القمر يضيء الطريق أضأت طريقي أخذتني إلى طريق مضيء كنت قد نسيت ملامحه، بفضلك عدت إلى طريق تمنيتُ العودة إليه، لكن لم أستطع فقد ما أحاط بي الظلام؛ فجئت وسحبتني من منتصف الظلام، كل الحب لك يا من أحببت.

عن المؤلف