فاقَتي

Img 20230223 Wa0205

كتبت: زينب إبراهيم

تذكرتُ في ليلةٍ وأنا أنزجرُ زهرتي التي أهدوني إياها؛ بينما الآن فاقَتي منهم يهصرُ فؤادي، فالحياةُ أصبحت جِلْفةٌ بغدقٍ؛ لأن الذكرىٰ لا تَمزَّع من ذهني مطلقًا، فهم كانوا الأمانَ في حين الهلعِ وبسمةٌ تملأ ثغري.

عن المؤلف