ليتني ظللتُ صغيرة

Img 20230224 Wa0001

كتبت: أميرة فتحي

أين ذالك الحنين يا أبي؟ أين ذهب؟ هل تتذكر تلك الوردة التي أهديتني إيها وأخبرتني أن احتفظ بها؟ إنها اليوم جفت وتساقط أوراقها، كحال دموعي الآن، ليت الزمان يعود؛ ليعود معه حنانكم.

عن المؤلف