الهزات الارتدادية

Img 20230224 Wa0061

كتب: أحمد السيد 

 

 

تنشأ الزلازل نتيجة للحركة النسبية للصفائح التي تتشكل منها القشرة الأرضية، وتعتمد شدة الزلازل على مقدار درجة الزلزال والعمق البؤري والبعد عن المركز السطحي، وأيضًا جيولوجية المنطقة وطبيعة التربة.

 

 

الهزات الارتدادية تلي حدوث زلزال كبير وتكون قوية خلال 48 ساعة عقب الزلزال الأول قد تستمر لأسابيع وربما لسنوات في بعض الحالات، وتبلغ قوتها درجة أقل من الزلزال الأول، فإذا بلغت شدة الزلزال 7 درجات، فإن الهزة الارتدادية قد تبلغ 6 درجات على مقياس رختر.

 

 

عادة ما يحدث هزات ارتدادية عقب الزلازل أو “توابعه” وتكون قوية عقب الزلزال الأول وقد تستمر لأسابيع وربما لسنوات في بعض الحالات فيما تبلغ قوة توابع الزلزال بداية من درجة أقل من قوة الزلزال الأول فإذا بلغت شدة الزلزال 7 درجات على مقياس ريختر، فإن العلماء يتوقعون حدوث هزة ارتدادية تالية بقوة تبلغ 6 درجات.

 

 

أحياناً الأمر يثير تساؤلات حيال متى يُتوقع حدوث توابع الزلزال وما إلى متى يمكن أن تستمر؟ وفي ذلك، يقول العلماء إن الأمر يعتمد على قوة شدة الزلزال الأول، على الأرجح بعد حوالي يومين من وقوع الزلزال الأول، إلا أنه من الممكن أن تتضاءل توابع الزلزال تدريجيًا، لكنها لن تتوقف تمامًا حتى بعد عام من حدوث الزلزال الرئيسي.

عن المؤلف