رُحماء

Img 20230224 Wa0060

كتبت: آية الهضيبي

 

رُبما فقد البعض الآن معاني الإنسانية، وسادت القسوة حتى طغت على الفِطرة البشرية السَوية ولم يعُد الكثير يهتم ببعضهم البعض، سادت الأنانية والغَيبة وأصبحنا نأكُل لحمِ بعضنا بِدَمٍ بارد؛ ولكن مهما حدث سيظل شُعاع الإنسانية ينبثق ويُبعَث بِفضل الله، ولا أحد يُدرك إلى الآن قيمة الخير وحُبه للغير، وأنْ يملأ الله حياتنا أُلفة “توادوا تحابوا” تسُد الرحمة..

فقام بعض الشباب الواعي بعمل مشروع التخرج بِإعلام الأزهر لِتسليط الضوء على دور الأُسرة في المُجتمع، والتي تُعَّد البؤرة الرئيسية لِنشر الأخلاق وإحياء القيم الإنسانية، حيثُ أطلق مجموعة من شباب قسم العلاقات العامة بِكُلية الإعلام جامعة الأزهر مشروع تخرُج لِعام 2022/2023 يحمل عنوان: “رحماء”.

 

واستقر مجموعة الطُلاب المُكونة من خمسة عشر طالبًا على فكرة المشروع من أجل القضاء على كافة السلبيات التي تؤدي إلى ظهور التفكك الأسري والذي يُعد من أخطر وأكثر المُشكلات في المُجتمع المصري.

ويهدف مشروع التخرج إلى تقديم نموذج وافي لِتعليم الآباء والأبناء والأزواج الطُرُق الحسنة في التعامل فيها بينهم، وذلك لِبناء أُسرة سليمة ومُفيدة للمُجتمع المصري في كافة المجالات، ويستهدف مشروع “رحماء” الوصول إلى كافة الفئات العُمرية في المجتمع المصري من ذكور وإناث، خاصةً العلاقة بين الآباء وأبنائهم، وتحسين العلاقة بين الأزواج لبناء أسرة ناجحة فَهي الأساس في بناء المجتمع وتجنب وقوع الجرائم.

 

والجدير بالذكر أنَّ مشروع “رحماء” بدأ تنفيذه في الفترة الأخيرة من خلال مجموعة من المنشورات والڤيديوهات التعريفية عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة.

أنت أيضًا عزيزي القاريء عليكَ مسؤولية تجاه مُجتمعك كما أنك تؤثر فيه وتتأثر به، يُمكنك إحداث التغيير للأفضل مهما كان بسيط، والقادر على إعادة إحياء قيم ومبادئ الإنسانية وتذكر قوله تعالى “والذين معه رحماء بينهم” أي أنَّ عليك دور عظيم بما أنك تنتمي إلى الإسلام اسمًا وفعلًا.

عن المؤلف