آيات يوسف في ضيافة مجلة إيفرست الأدبية

Img 20230224 Wa0020

 

 

حوار: نور خالد الرفاعي

 

آيات يوسف ابنة الواحد وعشرين عامًا من محتفظة القليوبية، درست بكلية الدراسات والعلوم الإسلامية قسم أصول دين تفسير القرآن وعلومه، بدأت بالكتابة منذ سنتان، صارت الكتابة هي كيانها، فهي أهم ما بحياتها، بالإضافة لدورها بتحسين الذاكرة، بدأت بالكتابة منذ نعومة أظافرها، لكن ولجت للمجال الأدبي ككاتبة منذ عامين، فقرأت للعديد من الكُتاب للإستفادة واكتساب حصيلة لغوية أكبر، بالإضافة لانضمامها لورش الكتابة.

 

تلقت الدعم المميز من والداها وأصدقائها، كما شاركت بكتاب “تنهيدات من العقل” وكتاب آخر خاص بفريقها لحظة إبداع وكان من أكثر المبيعات في الدار.

 

“ليت الصبا يعود يومًا

كنت في الغرفه جالسه افكر في ما مضي عندما كنت صغِيرة كنت لا أعرف أن الطفلة التي تحبي سوف تكبر ويبتليها الحزن والألم، وها أنا جالسة أشاهد الحزن في صمت

والدمع يسيل على وجنتي، فلا مفر من الحزن، ياليتني أعود صغيرة! تلك الصغيرة التي كانت تضحك من قلبها،تلك الصغيره التي تبكي لما أحد يأخد منها لعبتها

ياليت الصغيرة تعود يومًا”

آيات يوسف”ديچور”

تسعى لتصبح كاتبة روايات محترفة ومشهورة لتترك أثرا طيبا بقلوب الآخرين.

 

شاركتنا آيات رأيها بمجال الكتابة قائلة أن مميزاتها كثيرة، فتتعرف على كُتاب أكثر وتساعد على الاستفادة منهم ومن خبراتهم وتجعلك اكثر وعياً.

 

كما أضافت أن كل شخص ببداية طريقه يواجه عقبات كثيرة، ولكن هدفك أقوى وأكبر كثيراً، وبعزيمتك وإرادتك تستطيع تحقيق الكثير والوصول لأهدافك، فعليك التحلي بالأمل والعزيمة.

عن المؤلف