ليالي العمر الضائعة.

Img 20221109 Wa0107

كتب: عبد الرحمن غريب.

أنظر إلى الماضي، واشعر بالوحدة سوف تسكنني للآبد ليس معي صديق/ حبيب لا يوجد أحد معي سوء نفسيٍ.

ودائمًا أتسال لماذا أصبحت أنا ضائع داخل عقلي المرهق من شده التفكير في وحدتي؟ والحزن كاد أن يملك قلبي، وجسدي، وعقلي.

أنظر إلى العمر قد أجده أنتهي، وخسرت كل شيء حتي عينيِ أصبحت لا تريد أن تخرج دموعي الحزنية التي تسكن بداخلي، و جسدي لا يتقبلني…

العمر قد ضائع، والفرح انتهي، والقلب تركني، وأصبحت أنتظر نهايتي مع حزني الذي بقي معي

 

عن المؤلف