الكاتب والروائي محمد طه معنا في رحاب مجلة إيفرست الأدبية

Img 20221101 Wa0021

 

 

حوار: نور خالد الرفاعي

 

الكاتب والروائي والاعلامي محمد طه الشهير بميزو التركي، ابن التسعة عشر عاماً، يدرس في معهد الساليزان دون بوسكو.

 

تعددت مواهبه وعَظُم إصراره وإبداعه، فهو كاتب مبدع، وروائي عظيم، وشاعر موهوب، بالإضافة لعمله كإعلامي لدى قناة الصحة والجمال وقناة العاصمة وأيضا قناة بيروت، وعمله كمنظم حفلات لدى الوسط الأدبي.

من أعماله ككاتب، مشاركته في ثماني وعشرين كتاباً دولياً في عام 2022، وأيضا تسعة عشر كتاباً دولياً لعام 2023.

 

وكروائي عظيم فكانت رواية “البحيرة الملعونة” من أعماله العظيمة، وشارك بها في مسابقة للروايات، وحصد بها المركز الأول من دار التراث العربي.

وصاحب رواية أخرى تحت عنوان “مغامرة من نوع آخر”، ودائمًا ما كان الداعم له في مشواره ومواهبه المختلفة والداه وبعض أصدقائه، قدمو له الدعم والتشجيع في كل الاوقات.

 

أما عن قدوته، فقدوته في الشعر الأستاذ فارس قطرية، فهو له أخ كبير، قدم له العديد من النصائح الذهبية التي ساعدته كثيرا في طريقه الشعري.

 

يميل كاتبنا للون الحزين في كتاباته، حيث أن معظم أوقاته كانت مليئة بالحزن في كثير من الأوقات، حينا مشوبة بالتعب، وحينا اخرى من حيث الحالة النفسية، فيعبر بالكلمات عن كل ما يشعر به من حزن أو فرح أو اختلاط المشاعر، فيسوده اللون الحزين.

 

حصل مبدعنا محمد طه على لقب أفضل مذيع لدى شركة B2B لعام 2022 وأصغر إعلامي لدى العلامين، وكمنظم فقام بتنظيم 256 حفلة أدبية لعام 2023.

وأخيراً يوجه مبدعنا نصيحة للشباب بألا يلقون بالا للكلام المحبط والمثبط من الآخرين، ولكن عليك بالمعافرة والاجتهاد والعمل ساعيا لنيل حلمك، فهو ليس ببعيد عن طريقك، فقط ثق بنفسك وقدرتك على السعي والنجاح.

عن المؤلف