ما فاتك لن يعوض

كتبت: نهلة مصطفى 

 

 

الحياة فرصة لا تعوض، أيامنا سريعة تجري دون سعي منا، ولكن يظل الإنسان في صراع بينه وبين نفسه، دائمًا يضع نفسه في سباق الأيام، فلا بد أن يدرك الفرد أن أقداره مكتوبه، فمن المفترض أن يعطي الفرد لنفسه برهه من السلام والهدوء النفسي، وأن يسعى للحصول على التوازن النفسي، لحظه إدراكك أن الحياة مجرد لحظه ستدرك مدى أهمية أيامك، ولمعرفة ذلك عليك فهم ما هي الحياة، وهدفها، كيفية الاستمتاع بحياتك.

 

الحياة ليست تلك الأيام والأسابيع التي تمر ولكن هي تلك اللحظات التي تريدها ألا تنتهي، حياتك هي الذكريات واللحظات السعيدة، التي حين تتذكرها تتلون أيامك بألوان مبهجة، لذلك عليك المضي للأمام، واضع في ذهنك أننا ذكريات لبعضنا فلا تجعل نفسك ذكرى ترهق وتتعب من يتذكرها.

 

لكي تستمتع فى حياتك عامل نفسك كما تعامل من تحبهم، أوجد لنفسك الراحه و السلام والرفاهية، مارس هواياتك و أشيائك المفضله، إستمتاعك مع من حولك ومنح الحب والسعادة، جميعنا لسنا ملائكة ولكن سعيك للحفاظ على نقاء قلبك وفطرتك من أفضل ما يمكن أن تمنحه لنفسك.

 

 

حياتك فرصة لن ولم تأتى مرة أخرى، فاستغل كل ثانية فى حياتك، تعلم أشياء جديدة، حافظ على صحتك، مارس رياضة، كون علاقات جيدة،كن على صلة قريبة من الله، فى النهاية تعلم أن تعيش.

عن المؤلف