نوافذ.

كتبت: نجاح طلعت.

 

ونوافذ الدُنيا تطل على حياتك، نافذه يرىٰ منها كل المرايين من الطريق ما يحدثُ بها من آلام وسعاده، ولا أحدًا يعلم مكانك الصحيح وماذا يمر بك؟ غيرت مساركَ وما زال العابرون ينظرون إلىٰ حياتك، يتساءلون أين أنت وأي شهاده حَصلت؟ وأي وظيفه تعينت؟ وكم راتبك؟ وهل سافرت أم بقيت؟ لا أحد يلاحظ الدموع في عينكَ والتعب الذي علىٰ جسدك وصبرك على سنواتِ المرِه التي ممرت بها الجميع يقفُ خلف النافذه يراقبك في صمت وأنت لا تعلم، يراقبون نجاحك وتقدمك، وسقوطك، ووقوفك مره آخرى الجميع يلاحظ فقطّ نجاحك ويعد لك أخطائك.

عن المؤلف