هل ساعدت شخصًا يومًا ما؟

Img 20221027 Wa0081

كتبت: نيرة باسم.

 

حين تساعد شخصًا يحتاج حقًا للمساعدة ستمتلك قلبه وبشدة صدقني ذلك الشخصُ التائه، المستنفذ طاقته لا يعلمُ أين يذهب؟ يكون علىٰ حافة الطريق وما هي إلا ثوان ويسقطُ، لكنك تأتيه من العدم وتمدُ له يد المساعدة وكأنك ملاك سقط من السماءِ؛ لتجبر قلبة حتىٰ تمحي أثر العذاب، المرض، الخذلان، الحزن، الألم الذي تعرض له، كل ذلك لنّ يحتاج منك سوىٰ نطفة من طاقتك، شيء لا يذكر منك لكنه في غاية الأهمية بالنسبةِ له؛ فهي الأساس الذي سوف يبني علية حياتهِ مرة أخرى، فبعد أن كان علىٰ وشك الموت؛ لأن طاقته نفذت، وقلبه أصدر العديد من الإنذارات، لكنك تأتي وتعطيه مِن طاقتك، فتكون طاقتك علىٰ هيئة كلمة، مساعدة، جبر، حماية، أي شيءٍ تساعده به يعتبر جبرٌ خاطر وطاقة له، ولا تنسىٰ أنها سوف تساعده على البدء من جديد؛ فكن ملهمًا، نصوحًا له، أرجوك ساعد مَن يحتاج المساعدة، فلا تدري يُمكن أن يأتيك يومًا تكون أنت الُمجبَر وهو الجابر الذي يعطيك من طاقته؛ فلأجل الغير نعيش فنحيا جميعًا.

عن المؤلف