مجداء الخُلق

Img 20221023 Wa0159

كتبت: فاطمة محمد أحمد 

كم هي جميلٌة تلك التي تعرف دينها جيدًا وتعظ عن المكاره، وترتدي من التقوى حُلمًا فتُحبَّ أجملَ خلقه، رقيقة في القلب ومشاعرة حسنة، متمسكة بتاج الإنوثة وراجيًة هُداه فعفوه، عزيزة الخاطر وغنيمة عن طيب نفسك؛ فاللهم الثبات ولطفك يا من تُعيزُ خلقه.

عن المؤلف