مؤلم كأشواك الصبار

Img 20221018 Wa0172

كتبت: نور خالد

 

 

عزيزي الغريبُ أخبرني أحدهم، بأنّ الصبار ما كان يومًا إلا زهرة قُطِفت أوراقها بإستمرار حتىٰ أصابها الذبولُ والقسوة، تذكرتُ ما أنت عليه أو أعتقدُ أن هذا ما أصابكَ، فلا أشعرُ إلا بقسوةٍ وذبول يصيبُ قلبك، يحدثني قلبي أن قربكَ يؤلم وأن الجهلَ بك رحمة ليّ، ولكنَّ الويل لقلبي يرفضُ الراحة ويريدُ المعاناة بجوارك.

 

عن المؤلف