حياتي بين الأمس واليوم.

Img 20221013 Wa0119

كتبت: إسراء عوض.

 

هكذا هي الحياة، بالأمس كنت هنا مع شخصي المفضل، ولم يكن ببالنا سواء أن نكمل حياتنا معًا، واليوم وفي نفس المكان، أنا هنا بمفردي لا أحد بجانبي، كل مَن ظننت أنهم بجانبي لا أجدهم الآن، لا أحد

حتى من كانت روحي في وجوده بجانبي ذهب وتركني، آتي إلى هنا كل يوم وأتذكر كلامنا، هنا ضحكنا، هنا أيضًا بكينا، حتى أحلامنا كانت هنا،

كم أتمنى أن تعود تلك الأيام، أتمنى عودتها ولو للحظة فقد أشتقت كثيرًا إلى لحظاتنا سويًا، حتى شخصي المفضل قد أشتقت له.

 

عن المؤلف