طفولتي المنهكة.

Img 20221013 Wa0052

كتبت: زينب إبراهيم.

 

دائمًا ما تكونُ الطفولة عبارة عن مرح، لعب ، مشاغبة، حزن على لعبة لم نحصل عليها؛ فنحزن جراء ذلك، لكنَّ ما هي الطفولة المنهكة؟ هي ببساطة مقتُ العائلة تجاهكَ، فتتحول المعاملة من لطيفة إلىٰ سيئة جدًا فكيف لطفلة أن تعاملُ بقسوة وجفاء؟ لا أعلمُ إجابة لسؤالي هذا سوىٰ الصمت لبرهةً أتخيلُ كيف كانت حياة الأطفال الذين يعاملونهم بقسوة وجفاء؟ لا رحمة بقلوبكم يا أيها الجاحدون لفضل اللّه عزّ وجل، كنتُ أستمع لمواساة زوج لزوجته فيقول لها : إبنتي تلك بعشرةِ أولاد لا تحزني. راعني كم أن هذا الزوج حنون؟ لكنَّ المبين عكسُ الباطن بكل شيئًا؛ لأنني حينما أقتربتُ مِنهم وتحدثت وعلمتهم عنّ قرب، أكتشفتُ أن ذلك الرجل قد خسرَ إبنه في ذاك الوقت وأن ما قاله ليس إلا جبر خاطر لِزوجته التي خسرت طفلها الصبي، صُدمت بأنّ الرجل أقل ما يقال عنه جاحد بأنعمِ الرحمنُ عليه يقول دائمًا لا أملكُ شيئًا و لا يوجد ما أعيلكم بِه ألا يعلمُ أنّ كلمة ” الحمدللّه ” تملأُ الميزان ويرزقُ اللّه عزّ وجل العبد حينما يحمده ويشكره علىٰ نعمه التي لا تعد ولا تحصىٰ، لكنه لا يعلم ذلك و يبرحُ الفتاة ضربًا التي قال عنها في السابقِ إبنتي تلك بعشرةِ صبيان أين ذهب حديثكَ يا عزيزي؟ الطفولة المنهكة تورث مرض الخوف الذي يصعبُ على المرء التخلص منه، وإن كانت بين أحضانُ والدتها فيتسلل الخوف إلى فراشها ليلًا، لتذكيرها بالماضي، وآلامه، ومقت والدها الذي يدعي أنه يحبها ويخافُ عليها أكثر مِن نفسه و روحه، لا تتركوا أولادكم لذكريات الماضي والديجور بل عليكم صُنع ذكريات أكثر بهجة فتمحو ذكريات الطفولة المنهكة على يدِ أقرب النّاس إليهم.

عن المؤلف