خيبة كاتب.

Img 20221012 Wa0061

كتبت: يوستينا مجدي عياد.

 

‏”كُنت أضم يدي، بيدي، و أُصلح كُل كسر ، بكسر أخر.

أجلس سجينًا بين افكاري.

وحيدًا.

لا أحد يسمع الصراخ.

أخشي الليل.

كُنت الوحيد من يعلم أسراري، و يتألم لي.

لا تخفْ لن تتأذّى

ليس لُغمًا ما دهسته، إنهُ قلبي .

حربًا تحدث بالداخل، دمًا بكل مكان.

طريق مليئًا بالتوهان والحيرة.

العين كالسماء تمطر.

صحراء قلبي صار مثلها، فراغًا أصبح أكثر منها.

جروحًا لا يداويها، صنم أكثر من ذلك.

 

 

عن المؤلف