الملكة حتشبسوت

Fb Img 1663012774539

كتبت: هاجر خالد 

منذ بداية الحضاره المصرية كانت للمرأه دوراً مهمـاً في تلك الحضـارة،فقـد عُـرفت بـأنها العمـود الفقـري للأسرة والبيت،هي من تُربي النشئ وترعي كـل من في البيت وتهتم لأمورهم.
ولكن في عـام1472ق.م وعلي غرار العادات المصرية حكمت مصر وللمرة الثانية في التاريخ المصري إمرأه وحملت لقب فـرعون إنها حتشبسوت”
التعريف
هي ابنة الملك تحتمس الأول * والملكة *أحموس

الحقبه حوالي1479:1458ق.م.

الترتيب والاسرة خامس ملوك الأسرة الثامنة عشر.

*الآثار *معبد الكرنك_الدير البحري.

غنمت آمون حتشبسوت، هي ملكة حاكمة مصرية قديمة، وهي الخامسة ضمن تسلسل ملوك الأسرة الثامنة عشرة، تزوجت من أخيها غير الشقيق تحتمس الثاتي وحكمت بعد وفاة زوجها الملك كوصية على الملك الصغير تحتمس الثالث في البداية الذي كان صغيرًا عندما اعتلي العرش ثم كملكة وابنة الإله آمون بعد أن نشرت قصة نقشتها في معبدها بالدير البحري تقول فيها إنها كانت نتيجة لقاء حميم بين آمون وأمها الملكة أحمس.
كانت التقاليد المصرية تمنع المرأة من أن تصبح ملكة، ولكنها كسرت هذه القاعدة بصفتها ابنه ملك وزوجة ملك، فهي من دم ملكي نقي، واعتلت العرش رغم أنف الكهنه.

تعلمت حتشبسوت طرق الإدارة من والدتها وقدمت لمصر مصدر ثروة، كما نظمت ما لا يقل عن أربع حملات عسكرية فى مملكة كوش، ويعتقد أنها سافرت مع قواتها وأعطت الأوامر كما تركت إرثًا من البنية التحتية المحسنة وطرق التجارة.
وفي الختام يجب علينا التنويه إلا ان من قام بتشويه أثرها ومعبدها ليس تحتمس الثالث ولكن الكهنه هم من قاموا بذلك لخرقها العادات والتعدي عليها بتوليها عرش مصر

عن المؤلف