حوار خاص مع الكاتبة رنا سمير لمجلة إيفرست الأدبية

Img 20220908 Wa0000

 

حوار: مريم منصور

 

لكل نجاح قصة خفيت خلفه محاولات من السعي دون يأس أو كلل، هنا كان دور مجلة ايفريست الأدبية أن تسلط الضوء على الناجحين، ودعمهم للاستمرارية؛ لتحقيق المزيد من النجاح.

 

واليوم قد شرفتنا كاتبة أذن لموهبتها بالظهور لنا، وخلقت لنفسها دورًا استطاعت أن تتميز به بين الأدباء من حولها، رنا سمير، ابنة محافظة الدقهلية، تدرس ليسانس شريعة.

 

 

بدأت مسيرتها الأدبية أثناء مرحلتها الثانوية بكتابة العديد من الخواطر القصيرة، التي استطاعت التعبير عن خفايا خُلدها، ثم طال انقطاعها عنها إلي حين تخرجها من الجامعة، ومن ثمَّ عاودت الارتجال بها.

 

 

حدثتنا عن رنا عن سر اختيارها تحديدًا لمجال الأدب بأنه المجال الوحيد الذي استطاعت ترويض قلمها به؛ لمحاكاة أحداثها أو غيرها.

 

كما كانت رنا الداعمة الأولى لذاتها في كل درب خطت بقلمها به، لكن مؤخرًا حظيت بالدعم الكبير من بعض رفيقاتها.

وقد شكّل المجتمع بنظرته الضيقة رؤيةً عنصرية، خلقت أجيال متتابعة تتناقل نظرتها السيئة للنساء اللواتي يجتهدنّ؛ للحصول على مكانة مرموقة في المجتمع، وكان ذلك أكبر عائقًا لها.

 

وصرحت بأنها على موعد قريب مع رواياتها الأولى التي تحضرها، خاصةً أنها لم تُصدر كتابًا خاصًا بها إلى الآن، وأن العائق الذي حال بين مُشاركتها بكتب إيمانها الدائم أن الكتابة ليست كتبًا على الأرفف بل عملًا مؤثرًا، إيجابيًا يتلامس مع مشاعر الآخرين، ويترك بصمةً مثاليةً بهم.

 

وجديرًا بالذكر أن رنا تميل إلى الكُتب التي تتحدث عن النفس البشرية؛ لما تحمله من تناقضات كثيرة تجعلها داخل دوامة فكرية معظم أوقاتها.

 

واتخذت من الكثيرين في مجال الأدب قدوةً لها في نجاحهم، ولكل منهم دوره المؤثر بحياتها.

 

كما تركت رسالةً للشباب قائلةً بها أن يكونوا أنفسهم، ويسعون خلف أحلامهم مهما حدتها الصعاب.

 

وفي نهاية الحوار أشادت رنا بدور مجلة إيڤرست قائلةً عنها: بأنها مجلة راقية، وداعمة للكثيرين من الشباب من كافة الدول العربية.

عن المؤلف